هذا مصير ملاك هواتف «هواوي» بعد «قطيعة غوغل»

وجهت شركة غوغل، الإثنين، ضربة قاصمة بعد إعلانها عن قرار مفاجئ بقطع خدماتها المقدمة لشركة التقنية الصينية “هواوي”؛ إثر إدراج الأخيرة من قبل الحكومة الأميركية على قائمتها التجارية السوداء.

ووفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، فإن مستخدمي هواتف هواوي التي تعمل بنظام تشغيل غوغل العملاق “أندرويد”، لن يستطيعوا الحصول على النسخة المقبلة من نظام التشغيل مستقبلًا، وسيستمروا باستخدام النسخة الحالية.

ومن المتوقع أن يؤثر قرار غوغل على مبيعات الهاتف الصيني، الذي أصبح “رقم 1” في العالم من حيث نسب المشتريات، بعد أن نجح ببيع 203 مليون قطعة في عام 2018، الأمر الذي يضطر هواوي إلى إنشاء نظام تشغيل خاص بها بأسرع وقت بديلًا عن أندرويد.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.