طليقة مؤسس «أمازون» تستفز طليقها وتتبرع بثروتها منه: «لست بحاجة إليها»

أعلنت ثالث أغنى امرأة في العالم، ماكينزي بيزوس، طليقة جيف بيزوس مؤسس “أمازون”، الأربعاء، التبرع بنصف ثروتها منه للجمعية الخيرية “غيفينغ بليدج” الأمريكية، التي انطلقت من قِبَل المليارديرات بيل غيتس ووارن بافيت.

وبحسب وكالة “رويترز” للأنباء، أنهت “ماكنزي” إجراءات الطلاق، وحصلت بموجب ذلك على 25% من أسهمهما في “أمازون”، وهي ثروة تقدر بنحو 35 مليار دولار.

وقالت طليقة مؤسس “أمازون”: “لدى مبلغ من المال غير متناسب مع احتياجاتي، يمكنني مشاركته”، لافتةً إلى أن الأعمال الخيرية ستأخذ جلّ اهتمامها الفترة القادمة.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.