بعد نصف قرن من الركود.. بركان بالي يعاود النشاط ويشل حركة الطيران

تعطلت حركة الطيران في مطار بالي الإندونيسي ساعات عدة، السبت، إبان اندلاع بركان جبل آغونغ، والذي عاود نشاطه، بعد أكثر من نصف قرن من الركود، عقب الثوران الكبير في عام 1963.

وقالت الوكالة الإندونيسية لمواجهة آثار الكوارث، أن اندلاع البركان استمر 4 دقائق و30 ثانية ونشر الحمم والصخور الملتهبة لمسافة نحو ثلاثة كيلو مترات من فوهة البركان فوق جنوب الجزيرة الإندونيسية، ليشمل ما يقارب 9 قرى مجاورة.

وأضافت الوكالة، أنه تم إلغاء تسع رحلات جوية بين بالي وأستراليا، قبل أن تعود حركة التشغيل إلى طبيعتها في مطار بالي، مساء اليوم، بعد استتباب الأمور.

المصدر: سبق

قد يعجبك أيضاً