أفيال برية شرسة تقتل شخصان بعد هروبها من محمية بأوغندا

شهدت جمهورية أوغندا حادثة مأساوية، عندما هربت مجموعة من الأفيال البرية الشرسة من محمية الملكة إليزابيث الوطنية، وقامت بقتل رجلاً وامرأة من قرية مجاورة في المنطقة.

و وفقاً لصحيفة «ذي أوبزيرفر»، أن الفيلة قد هربت يوم 24 أبريل الجاري، من محمية الملكة إليزابيث؛ وهاجمت يوسف كانانغا (45 عاما) و تسببت بكسر أربعة من أضلاعه، وأضرار كبيرة بطحاله، لينقل إلى المستشفى وهو في حالة حرجة، لتجرى له عملية إزالة طحال، ولكن بعد يومين من إجراء الجراحة، ساءت حالته و توفى.

كما توفيت المسنة، كارولين نازيوا ( 75 عاما ) متأثرة بهجوم الفيلة نفسها عليها، ليقف مسؤولي المحمية على الحادث بالتعاون مع هيئة حماية البلاد، لكشف ملابسات الواقعة.

قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.