سقوط للهلال يشعل الدوري السعودي

سقط فريق الهلال في فخ الخسارة أمام نظيره الاتفاق بنتيجة 1-2، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الجمعة، على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، في افتتاح الجولة 24 من الدوري السعودي للمحترفين.

سجل هدفي الاتفاق محمد الكويكبي في الدقيقة 57، وفيليب كيش من ركلة جزاء في الدقيقة 87، بينما سجل النجم المخضرم محمد الشلهوب، هدف الهلال الوحيد في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

وجه الاتفاق بهذا الفوز ضربة قاسية لأحلام الهلال في حسم لقب الدوري مبكرا، بعد أن تجمد رصيد (الزعيم) عند 49 نقطة، وأصبح الفارق بينه وبين الأهلي نقطة واحدة فقط، بينما صعد الاتفاق إلى المركز الخامس برصيد 33، والذي كان مهددا بالهبوط قبل تولي سعد الشهري تدريب الفريق.

الشوط الأول

كان تفوق الاتفاق واضحا منذ صافرة البداية بفضل الجبهة اليمنى التي يشغلها علي هزاز وليبان عبدي والظهير سعد خيري، ويعاونهم أحمد الشيخ أو عبد الرحمن العبود بالانضمام لهم، وحسن الانتشار وتقارب الخطوط.

وصل الاتفاق إلى مرمى الهلال أكثر من مرة في الدقائق العشر الأولى من المباراة، حيث تصدى علي الحبسي لكل المحاولات ببراعة.

وفي الدقيقة 20، هز الاتفاق شباك الهلال عن طريق أحمد الشيخ، لكن الحكم المساعد الأول أشار إلى تسلل على عبدالرحمن العبود.

بعد مرور 25 دقيقة، حاول الهلال فرض إيقاعه، وسحب بساط التفوق من منافسه، عن طريق التمرير القصير والمنوع على الأطراف خاصة جهة سيروتي والبريك والمغربي أشرف بن شرقي، لكن التحصينات الاتفاقية كانت أقوى.

نال حسين السيد أول بطاقة صفراء في المباراة بالدقيقة 38، بسبب تدخل عنيف ضد سيروتي، الذي حاول الهروب من الرقابة المفروضة عليه من اللاعب المصري، فدخل إلى عمق الملعب، لكن حسين السيد لم يتركه.

نشط الهلال نسبيا في نهاية الشوط الأول، حيث قاد ياسر الشهراني هجمة هلالية خطيرة، وأرسل كرة عرضية، لم يتعامل معها ريفاس بالشكل المطلوب، وحولها رأسية ضعيفة بين يدي حارس المرمى الجزائري رايس مبولحي.

الشوط الثاني

طرأ تحسن ملحوظ على أداء الهلال مع انطلاقة الشوط الثاني من خلال الاستحواذ والسيطرة على منتصف الملعب، ووصل لاعبوه في أكثر مناسبة إلى مرمى مبولحي، ساعدهم تراجع غير مبرر للاعبي الاتفاق إلى منتصف ملعبهم.

في الدقيقة 52، أنقذ مبولحي مرماه من محاولة ياسر الشهراني، وحصل عبدالله عطيف على البطاقة الصفراء الثانية، أجرى بعدها الهلال تبديله الأول بدخول أحمد أشرف بدلا من أشرف بن شرقي.

صال ياسر الشهراني وجال في الجهة اليسري الهلالية، وأزعج مدافعي الاتفاق، وعلى عكس اتجاه اللعب، قاد أحمد الشيخ هجمة اتفاقية، وتوغل في العمق الهلالي، ويهدي الكويكبي تمريرة بينية حريرية، يضعه وجها لوجه مع علي الحبسي، ليضع الكويكبي الكرة بيسراه في الشباك، بعدها غادر الملعب في نوبة بكاء طويلة، وشارك مكانه أسامة الخلف.

عزز الأرجنتيني خوان براون مدرب الهلال هجومه بالدفع بعمر خربين بدلا من لاعب الوسط المدافع عبدالله عطيف في الدقيقة 61، ثم أشرك الشلهوب مكان سيروتي، ورد الاتفاق بتبديل آخر بخروج ليبان عبدي ودخول محمد السبيعي.

في الدقيقة 73، أهدر الاتفاق هدف قتل المباراة، عندما عادت كرة قصيرة للحبسي، ولحق بها الشيخ ومررها إلى البديل محمد السبيعي، الذي حول الكرة فوق المرمى الخالي، وواصل الاتفاق اعتماده على المرتدات في ظل اندفاعي هلالي للأمام.

في الدقيقة 85، قاد الظهير الأيسر حسين السيد هجمة عنترية، ورواغ كل من قابله، قبل أن يلعب كرة عرضية لترتطم بيد محمد جحفلي، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، سددها السلوفاكي فيليب كيش بنجاح، إلا أن الشلهوب قلص الفارق بهدف هلالي في الدقيقة 94.

شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.