أهلي جدة يسقط في فخ الغرافة

فشل أهلي جدة، في حسم تأهله رسميًا إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، بعد تعادله مع ضيفه الغرافة القطري، بهدف لكل منهما، في المباراة التي جمعتهما، اليوم الثلاثاء، على ملعب الجوهرة المشعة، ضمن الجولة الرابعة من المجموعة الأولى.

تقدم الإيراني مهدي طارمي للغرافة أولًا في الدقيقة 56، قبل أن يتعادل المصري مؤمن زكريا للأهلي في الدقيقة 58.

ورفع الأهلي رصيده إلى 8 نقاط في المركز الأول، بينما وصل رصيد الغرافة إلى 5 نقاط في الوصافة، متقدمًا بفارق الأهداف على الجزيرة الإماراتي، بينما يقبع تراكتور الإيراني في مؤخرة الترتيب بنقطتين.

ظهرت الخطورة مبكرًا منذ الدقيقة الثانية، عندما مرر البرازيلي كلاوديمير دي سوزا، لاعب وسط الأهلي، كرة متقنة، وضعت المؤشر في مواجهة قاسم برهان حارس الغرافة، إلا أنه سددها خارج المرمى.

في المقابل، أضاع الضيوف، فرصة ثمينة في الدقيقة السادسة، حين أرسل الهولندي المخضرم ويسلي شنايدر عرضية، لتصل إلى عبد العزيز حاتم في أقصى الزاوية، وسددها مقوسة اصطدمت بالقائم الأيسر.

وفي الدقيقة 15، أهدر صالح العمري فرصة خطيرة، عندما تفوق على البرتغالي دييجو أمادو، وخطف الكرة من أمامه، وانفرد من الجانب الأيسر بالحارس القطري، ووضع الكرة من فوقه، بعيدًا عن المرمى.

وشهدت الدقيقة 19، ضياع أخطر وأغرب فرص الشوط، حين انفرد مهدي طارمي، بالمسيليم، الذي خرج مبكرًا، وراوغه اللاعب الإيراني، وبات في مواجهة الشباك الخالية تمامًا، باستثناء وقوف معتز هوساوي على خط المرمى، إلا أن مهاجم الضيوف سدد الكرة خارج المرمى، وسط دهشة الجميع.

وفي الدقيقة 25، أجرى سيرجي ريبروف، مدرب الأهلي، تغييرًا اضطراريًا بخروج لاعب الوسط الشاب عبد الله مجرشي، ونزول الأسترالي مارك ميليجان.

وقبل نهاية الشوط، انفرد سلمان المؤشر بقاسم برهان، وراوغه، قبل أن يسقط أرضًا، منتظرًا الحصول على ركلة جزاء، إلا أن الحكم منحه إنذارًا للتمثيل.

مع بداية الشوط الثاني، استمر الغرافة في هجماته المباشرة أمام دفاع أهلاوي مرتبك، وتمكن مهدي طارمي من افتتاح النتيجة للضيوف بعد مرور 11 دقيقة، عندما باغت مؤيد حسن، منصور الحربي الظهير الأيسر للأهلي، وقدم عرضية أرضية، مرت أمام الجميع، لتصل إلى اللاعب الإيراني، الذي وضعها في الشباك.

ولم يفرح الغرافة بتقدمه سوى لدقيقتين، حيث تعادل مؤمن زكريا للأهلي، بعد عرضية من الجهة اليمنى أرسلها سعيد المولد، لتمر من برهان، قبل أن تجد رأس اللاعب المصري الذي أسكنها الشباك.

وأهدر الأهلي فرصة إحراز الفوز، في الدقيقة 77 عندما مرر تيسير الجاسم، إلى البديل اليوناني إيوانيس فيتفاتزيديس، الذي سدد الكرة واصطدمت بالقائم، وعادت إلى مؤمن زكريا ليصوبها خارج المرمى.

وسيطر الأهلي على الكرة تمامًا، وشن العديد من الهجمات التي افتقدت للدقة في اللمسة الأخيرة، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط الكوكيز لتسهيل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني. تعرف على المزيد عن سياسة الخصوصية لموقعنا موافق