في جنازة مهيبة.. قطيع فيلة يبكي أثناء توديع صغيره إلى مثواه الأخير

حملت أنثى فيل جسد صغيرها ميتًا، وعبرت به الطريق في إحدى القرى الهندية، ثم انتظرت حتى يلحق بها قطيع من ثمانية أفيال بينهم ثلاثة صغار، ومن بعدها تحرك القطيع داخل الغابة، وربما إلى مقبرة يضعون فيها الصغير.

وأظهر مقطع فيديو مؤثر، مشهد محزن لقطيع الفيلة وهو يودع صغيره، بينما وقف عدد من سكان القرية على بعد يتابعون المشهد في ذهول.

ويتساءل تقرير “الديلي ميل”: هل تحزن الفيلة؟، ولفت الموقع البريطاني إلى أن العلماء وجدوا أن الحيوانات التي تعيش في قطعان صغيرة لفترات طويلة، تنشأ بينها روابط عاطفية، ويمكن أن تحزن عند موت أحد أفراد القطيع، حيث أن الأفيال معروفة بالحزن على أقاربها، والاهتمام بعظام موتاها.

قد يعجبك أيضاً