جمعية الإمارات للحماية من الانترنت تحذر من برامج التواصل

نظمت “جمعية الإمارات للحماية من مخاطر الإنترنت E-SAFE” حملة توعوية لتوضح خطر قنوات التواصل الاجتماعية المختلفة.

ونوهت الجمعية إلى أن المتطفلين على مواقع وبرامج التواصل الإجتماعي يحتاجون إلى مدة زمنية قليلة تقدر بـ 30 ثانية فقط وذلك للدخول إلى خدمات تبادل الرسائل النصية في الهواتف الذكية، مثل برنامج “واتس آب” Whatsapp.

وأشارت دراسة أجرتها الجمعية في المنطقة بشأن مستوى السلامة لدى مستخدمي برنامج واتس آب إلى أن 42 بالمئة من المستخدمين يقومون باستخدام البرنامج بشكل واسع، و50 بالمئة يستخدمونه بشكل معتدل.

وأوضح الخبير الأمني المختص بنظام “آي أو أس” ios جوناثان زدزيارسكي على مدونته الخاصة “إن فحص صور لذاكرة التخزين أُخذت من أحدث إصدار من واتس آب كشف أن التطبيق يحتفظ ويخزن أثرا لسجلات المحادثات بعد حذفها”، وأضاف أيضاً “أن هذا العيب البرمجي يخلق كنزا من المعلومات لأي شخص لديه القدرة على الوصول الفعلي إلى الجهاز، ويمكن أيضا من استرداد نفس البيانات من خلال أي من أنظمة النسخ الاحتياطي التي يعتمدها التطبيق، مثل غوغل درايف أو آي كلاود”.

من جهة أخرى أطلق المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب “أقدر”، العقيد الدكتور إبراهيم الدبل، حملة توعوية “حماية الشباب من مخاطر الإنترنت” تحمل الهاشتاج #SafeUpWhatsApp، وذلك لتوعية المراهقين بشأن كيفية المحافظة على الأمان والسلامة في وسائل التواصل الاجتماعي.

المصدر : ITP.net

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.