مستشفى يرفض تسليم جثمان طفلة لوالدها و إمارة المدينة المنورة تعلق!!

رفض مستشفى خاص تسليم جثمان الطفلة مولودة الممرضة الباكستانية «سكينة» لوالدها «وسيم شريف»، لحين سداده قيمة علاجها البالغ 72 ألف ريال، لتوجه إمارة منطقة المدينة المنورة الشرطة للنظر والتحقيق في شكوى والد الطفلة، وتسليم جثمانها إليه.

وفي التفاصيل رفض المستشفى الخاص تسليم مولودة «سكينة» و احتجازها لمدة 17 يوما منذ وفاتها، وقد تعرضت الأم سكينة إلى خطأ طبي أثناء ولادتها القيصرية ما أدى إلى وفاتها، وتسليم جثمانها إلى زوجها، ولكن المستشفى رفض تسليم جثمان الطفلة التي توفيت بعد وفاة والدتها بثلاثة أسابيع إلى والدها، حتى يقوم بسداد فاتورة علاجهم ، والتنازل عن القضية التي رفعها ضدهم في وزارة الصحة، وفقاً لـ«المرصد».

لتستنكر إمارة المدينة المنورة على الفور هذا التصرف، مؤكدة أنه لايحق للمستشفى احتجاز الطفلة لأي سبب، موجهة الشرطة لتطبيق الإجراءات النظامية ضد المستشفى، و إطلاعها على كافة التفاصيل و النتائج.

قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.