صحة جدة تكشف ملابسات وفاة جدة مواطن استنجد بالوزارة لعلاجها

ردت مديرية الشؤون الصحية على ما تردد في مواقع التواصل الاجتماعي حول استنجاد مواطن بوزارة الصحة؛ لإنقاذ حياة جدته الستينية بعد أن أُغلقت الأبواب في وجهه، فكانت النتيجة وفاتها.

وقالت “صحة جدة”: “المريضة كانت تبلغ من العمر 68 عامًا، وأُحضرت إلى طوارئ مستشفى الثغر بتاريخ 4/5/2019م إثر سكتة قلبية، وكانت في غيبوبة كاملة، وخضعت للفحوص الطبية اللازمة في مثل هذه الحالات”.

وأشارت “صحة جدة” إلى أنه بناءً على طلب الأهل، جرت مخاطبة عدة مستشفيات لمناقشة حالة المريضة من قبل الفريق الطبي المعالج مع أطباء القلب في المستشفيات الأخرى، حيث لا يوجد ما يمكن إضافته، وتحتاج فقط إلى علاج تلطيفي، وهذا ما كان يُقدّم لها في مستشفى الثغر، وقد تم التعامل مع الحالة حسب الأعراف الطبية المتبعة.

وكشف الصحة عن أن المريضة كانت تعاني من قصور في الشرايين التاجية مع تركيب دعامات للشرايين مرتين سابقًا، وتعاني من فشل في القلب وتتابع في مستشفى الملك فهد.

قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.