تفاصيل مثيرة حول خاطفة الرضيعين قبل 20 عامًا بالدمام

تبين أن خاطفة موسى الخنيزي ومحمد العماري الذين تم التوصل إليهما بعد اختطاف مر عليه 20 عامًا، كانت حريصة على تعليمهما في المنزل من خلال مدرسين خصوصيين.

ولكن سؤال الشابين عن سبب عدم استكمال دراستهما مثل أصحابهما، وعدم وجود أوراق رسمية لهما، هو ما دفع السيدة لـ الاعتراف بالجريمة الكاملة، بعدما ادعت أنهما لقيطين.

الجدير بالذكر أن زوج السيدة قام بتطليقها بعدما صرحت له أنها عثرت على طفلين وتريد أن تتولى تربيتهما.

اقرأ أيضًا: الإطاحة بـ سيدة خطفت طفلين من مستشفى الدمام قبل٢٠عامًا

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق