شر البلية ما يُضحك .. زوجة حضرت لاستلام جثة زوجها المُتوفى بـ كورونا فاكتشفت الصدمة الكبرى !

صُدمت زوجة مصرية مرتين وفي وقت واحد، وذلك بعد علمها أن زوجها تُوفى بسبب فيروس كورونا، وأنه كان متزوج عليها من سيدة أخرى.

وكانت القصة قد بدأت، عندما استقبلت مستشفى الصدر بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية المصرية رجلاً عمره 59 سنة، مُصاب بالتهاب رئوي حاد حيث خضع لفحص فيروس كورونا وتبين إصابته بالمرض، لكنه مات بسبب مضاعفاته.

وعندما حضرت زوجته الأولى لاستلام جثته، فوجئت بوجود الزوجة الثانية مما أدى لوقوع شجار بينهما حيث اكتشفت الزوجة الأولى أن زوجها الراحل أنجب من زوجته الثانية طفلين، وكان قد أوهمها بأنه يُسافر للعمل ويقضي أيامًا مع زوجته الثانية.

وعلى الفور رفضت الزوجة الأولى استلام الجثة، بينما وُضعت الزوجة الثانية في العزل الصحي بعد إصابتها بكورونا من زوجها المتوفى.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق