محاكمة مواطن هدد عمدة تاروت برسالة “واتس” وأرسل أموالاً لـ”بيت الخميني”

0 25

بدأت المحكمة الجزائية اليوم الثلاثاء أولى جلسات محاكمة مواطن، متهم بالولاء لدولة أجنبية معادية ودعم تنظيم حزب الله الإرهابي، إضافة إلى وصفه المملكة بأوصاف مسيئة ونابية وأنها بلد الإرهاب، وجمعه الأموال وإرسالها لجهات خارجية تعادي المملكة. ووجه الادعاء العام للمتهم عدداً من التهم منها، زعمه أن المملكة هي من تقتل الأبرياء في اليمن والعراق وسوريا والحجاج في منى، وانتماؤه وتأييده لحزب الله اللبناني المصنف كجماعة إرهابية وإظهار حبه لزعيمه.
كما أدين المتهم بتمويل الإرهاب من خلال دعمه حزب الله اللبناني بـ200 ألف ريال، وجمعية الوفاق البحرينية بـ50 ألف ريال، وتسليمه لمكتب بيت الخميني 50 ألف ريال، فضلاً عن اشتراكه في جمع الأموال وإرسالها للخارج لجهات تعادي المملكة، ومقابلته لأحد الأشخاص في إيران مع علمه أنه مطلوب. ومن ضمن الجرائم أيضاً، إرسال المتهم رسالة لعمدة تاروت عبر “واتساب” فيها تهديد ووعيد، لثنيه عن توجهاته المتوافقة مع الدولة، إضافة إلى مشاركته في المسيرات والمظاهرات للمطالبة بالإفراج عن سجناء في قضايا أمنية وترديد عبارات ضد الدولة. وطالب المدعي العام بالحكم على المتهم بالحد الأعلى من العقوبة الواردة في البند أولاً من الأمر الملكي رقم أ/44 وتاريخ 3/4/1435هـ، والحكم عليه بعقوبة تعزيرية شديدة بليغة زاجرة له ورادعة لغيره لقاء باقي ما أسند إليه، ومصادرة هاتفه الجوال والحكم بمنعه من السفر.

النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية للحصول على أهم الأخبار على بريدك يومياً.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.