واشنطن تسمح بتحويل الموتى إلى سماد بشري

كأول ولاية تسمح بذلك، أجازت ولاية واشنطن الأمريكية بتحويل جثث الموتى إلى سماد، بدلا من أن يتم دفنها أو حرقها.

حيث سمح الحاكم غاي إنسلي بمشروع يقضي بإعطاء الإذن للمرافق المرخصة بـ”تخصيب عضوي طبيعي” للجثث، على غرار فكرة الماشية، وتخصيب الأرض بها.

ومن جانبها قالت كاتينا سبيد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ريكومبوز” صاحبة الفكرة، إن “خدمتنا تحول رفات الإنسان إلى تربة، حتى نتمكن من توفير حياة جديدة بعد موتنا”. وأضافت: “يستخدم نظامنا المعياري مبادئ الطبيعة لإعادة أجسادنا إلى الأرض”.

قد يعجبك أيضاً