حوار الجنادرية يناقش دور المملكة الرائد في مكافحة الإرهاب و مستقبل اليمن

أقامت وزارةُ الخارجية بالمملكة العربية السعودية ممثلة في مركز الإتصال و الإعلام الجديد أمس الإثنين ، جلستين حواريتين بعنوان “دور المملكة الرائد في محاربة الإرهاب الفكري و الجماعات المتطرفة من أجل الأمن العالمي” و “مستقبل اليمن .. الإنسان والتنمية”، و ذلك على هامش مشاركتها في المهرجان الوطني للتراث والثقافة لهذا العام .

و تفصيلاً تناولت الجلسة السابعة التي تحدث خلالها استاذ الدراسات العليا بجامعة الإمام و الباحث في الدراسات الإستشرافية الدكتور محمد البداح ، و الخبير العسكري و الإستراتيجي العميد الركن حسن الشهري، و الباحث في وحدة الدراسات الأمنية في مركز الملك فيصل للبحوث و الدراسات الإسلامية يوسف زارع ، دور المملكة في محاربة الفكر الإرهابي و الجماعات المتطرفة، و ما قدمته من جهود حثيثة لدحض أفكار المتطرفين و محاربتهم .

و عقب ذلك قدّم سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن محمد آل جابر، و المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد ركن تركي المالكي، و وكيل وزارة الإعلام في اليمن نجيب غلّاب، في الجلسة الحوارية الثامنة ، قراءة عن مستقبل اليمن و أهمية العناية بالإنسان و التنمية.

فيما أكد الجميع على أهمية دور الإعلام في ظل الأزمات، و ما يقدمه الإتصال الفعال من فن و رسالة، إلى جانب تسليط الضوء على الأجيال القادمة و كيفية صناعة شباب المستقبل ليكونوا أكثر إنفتاحًا و إشراقًا .

و قد جمعت الجلسات التي أقيمت تحت عنوان “حوار الجنادرية”، النخب الأكاديمية و الفكرية بالشباب و بحضور عدد من زوار المهرجان، الذين شاركوا بدورهم بالحضور عطفا على طرح الأسئلة على الضيوف .

و حظيت الجلسات بتفاعل المتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي من خلال وسم #حوار_الجنادرية الذي أطلقه مركز الإتصال و الإعلام الجديد عبر حسابه في تويتر بالتعليقات الإيجابية ، و إعادة التغريد ، إضافة إلى الإشادة بأهمية مثل هذه الأطروحات القيمة التي تثري المتلقي ، و تجمعه مباشرة بالفكر النخبوي مع إمكانية الطرح و المشاركة ، وفقاً لـ وكالة الأنباء السعودية .

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق