تقرير صادم: زواج «إيفانكا وكوشنر» تم بصفقة لتغطية عملية فساد كبرى

كشفت صحيفة بريطانية، حقيقة العلاقة التي تجمع بين ابنة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب، بنجل المطور العقاري الشهير جاريد كوشنر، واصفةً إياها بأن الارتباط تم وفق “صفقة”.

ونقلت “المرصد اليوم”، عن صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية، الاثنين، قولها إن الارتباط تم بصفقة جرى ترتيبها ضمن “خطة كبرى” أعدها المطوّر العقاري تشارلز كوشنر والد جاريد، بعدما حكم عليه بالسجن عامين لاتهامه في قضايا فساد وتهرب ضريبي.

وعقب خروج “تشارلز” من السجن، قرر إعادة تحسين صورته ومكانته، لذا تقرب من الرئيس الحالي دونالد ترامب، واعتمد خطة كبرى مكونة من ثلاثة عناصر، تضمنت: شراء أحد الأصول في مانهاتن ونقل مركز عملياته من نيوجيرسي إلى نيويورك، فضلًا عن شراء منشور أو صحيفة.

وتمثل العنصر الأخير من خطة “كوشنر”، بدفع جاريد، نجل رجل الأعمال المتهم بقضايا فساد، لاستثمار وسامته من أجل الارتباط بفتاة من عائلة وشخصية بارزة في المجتمع، ووقع الاختيار على إيفانكا، وتم الزواج عام 2009.

قد يعجبك ايضاً