«العنزي» يتنازل عن قاتل ابنه بعد وجاهة وزير الحرس الوطني

ضرب اللواء خالد محمد الصادر الخمعلي العنزي أروع الأمثله في العفو والصفح في هذا العصر، حيث تنازل عن القصاص من القاتل عبدالله بن عايض القحطاني الذي تسبب في وفاة ابنه «فارس»، بشفاعة وزير الحرس الوطني، الأمير عبدالله بن بندر.

وقال «العنزي» وفقاً لسبق: « تنازلت لوجه الله تعالى، ثم تقديرًا لوجاهة الأمير عبدالله بن بندر والمشايخ من رجال الدين وشيوخ القبائل الذين سعوا في ذلك».

الجدير بالذكر أنه عرض على الواء العنزي أكثر من 50 مليون ريال من أجل التنازل إلا أنه رفض، وتنازل لوجه الله وبشفاعة وزير الحرس الوطني.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.