البرلمان المصري «مستاء» من الحملة ضد السوريين في مصر

أعرب مجلس النواب المصري، عن استياءه من تنظيم البعض حملة تشويه ضد السوريين المقيمين داخل مصر، وذلك على خلفية بلاغ للنائب العام ضد الجالية السورية.

وقال عضو لجنة الصناعة في مجلس النواب المصري النائب طارق متولي، في بيان صحفي، الثلاثاء، “مصر لا تنسى أبدًا مواقف سوريا الحبيبة معها في كل شدة”، مؤكدًا أن هذه الحملة الممنهجة هدفها إحداث توتر بين الجانبين إلا أن المصريين فطنوا سريعا إلى ذلك، مشيدا بإطلاق هاشتاج يعبر عن حب المصريين لإخوانهم.

وتابع: “السوريون لا يعاملون كلاجئين في مصر، بل كمقيمين في بلدهم الثاني بتواجدهم بالرغم من تمنيات المصريين بشفاء جراح أهل سوريا وعودتهم إلى أوطانهم سالمين وانتهاء كابوس الحرب”.

ويقدر عدد المستثمرين السوريين داخل مصر بنحو 30 ألف مستثمر من الجالية السورية، ما ساهم في تنشيط الاقتصاد المصري، وإحداث حالة من التنافسية بين المنتجات.

قد يعجبك ايضاً