أمجاد ..مواطنة شابة بدرجة «أيقونة» في التحدي

البداية  كانت أشبه بالحلم من خلال احد السباقات التي كانت تجرى بالجامعة حيث قدم لها  مدير فريق بيتا طلب لكي تقوم بالانضمام إلى فريق السباقات السعودي، وكانت أولى مشاركاتها داخل دولة البحرين العربية.

ومن هنا بدأت رحلة طموح أمجاد العمري شابة سعودية نحو العالمية لتصبح أول فتاة سعودية تفوز في سباق سيارات كارتينج النسائي، والذي أقيم داخل حلبة “إن تن سو” بمدينة جدة بالمملكة، في 30 يوليو من عام 2018 حيث استطاعت الفوز على 20 متسابقة، ويعد هذا السباق هو السباق الأول من نوعه داخل المملكة

تحدي أمجاد لم يقف عند هذا الحد فهي دائماً تتطلع إلى الخطوة القادمة حيث صنعت سيارة فورمولا ستيودنت، معتمدة على دراستها بقسم ميكانيكا السيارات، وانخراطها في الدورات المتخصصة بمجال هندسة السيارات، حتى تمكنت من الإلمام بكل ما يخص بصناعة وتفاصيل السيارات، واستطاعت من إنتاجها بمساعدة صديقاتها لتشارك بها بالمسابقات التي سوف تقام داخل اليابان وبريطانيا.

ولأنها كتلة إصرار علي القفز الي نقطة اخري ابعد فهي في طريقها لصناعة سيارة أخرى غير السيارة الأولى، وهي سيارة فولر تشالنج تعمل بالطاقة الشمسية، وتهدف لتوفير الطاقة.

وأكدت أمجاد في حديثها لـ”العربية.نت”، أنها حققت المركز الأول في بطولة كسر حاجز الزمن  كما شاركت في البطولة الثانية للكارتنج، التابعة للاتحاد السعودي للكارتنج في حلبة “فن اكسترين” ،وأكدت ان الفتيات السعوديات دخلن إلى مجال قيادة السيارات وهذا الأمر يدعوا للفخر.

يذكر أن أمجاد تستعد لخوض تحدٍ جديد يعرف بسباق تحدي الطاقة الشمسية بأستراليا  في أكتوبر المقبل، لتقوم بالعمل ليل نهار لتحقيق هدفها ،وتحلم أمجاد العمري بأن تصل إلى سباقات سيارات الفورمولا وهو أهم أحلامها

قد يعجبك ايضاً