بارقة أمل جديدة لضحايا إصابات المخ

أمل جديد يظهر كطوق نجاة لملاين المرضى ،على أيدي فريق من الأطباء، نجحوا في استعادة وظائف المخ إلى طبيعتها لدى امرأة في منتصف العمر عانت من إصابة في المخ نتيجة حادث سيارة قبل 18 عاما.

وكانت المرأة طالبة عندما تعرضت للحادث الذي تعافت منه لكنها ظلت تعاني من إرهاق مزمن وعدم القدرة على القراءة أو التركيز لفترات طويلة، ما أثر على حياتها الاجتماعية والمهنية، لتخضع في سن الأربعين إلى عملية زرع شريحة كهربية تحفز مناطق رئيسية في المخ، لتتحسن حالتها الصحية بشكل ملحوظ نتيجة هذه الشريحة.

ويؤكد نيكولاس شيف أستاذ علم الأعصاب وأحد أفراد الفريق الذي أجرى التجربة انه على الرغم من أن حالة المرأة كانت تجريبية إلاإن حياتها تغيرت ،فأصبحت أقل عرضة للإرهاق كما تقوم الآن بقراءة الروايات.

وأعرب ستيفن فلاناغان رئيس قسم إعادة التأهيل الطبي بجامعة نيويورك عن سعادته وتفاؤله بهذه التجربة قائلاً« لا يمكن التعميم من خلال هذه التجربة، لكن أعتقد أنها بداية مبشرة للغاية».

قد يعجبك ايضاً

شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.