منتجات تكبير القضيب هل تفي بالغرض؟

الإعلانات عن منتجات تكبير القضيب منتشرة في كل مكان، فالترويج للحبوب والأوزان والتمارين والجراحات بأنها تزيد طول وعرض القضيب، هو حديث قنوات الإتصال، حتى التلفزيونية منها.

ولكن لايتوفر دعم علمي كافي للأساليب غير الجراحية لتكبير القضيب، ولم تقم أي مؤسسة طبية ذات سمعة طيبة بدعم جراحة القضيب لأسباب تجميلية بحتة.

حجم القضيب: ما الحجم الطبيعي وغير الطبيعي؟

الخوف من عدم إشباع رغبة المرأة الجنسية بسبب صغر حجم وطول القضيب شائع جدا، لكن الدراسات أظهرت أن معظم الرجال الذين يعتقدون أن قضيبهم صغير للغاية في الواقع لديهم بالفعل قضيب طبيعي الحجم.

إذا كان قضيبك طوله حوالي 13 سم (5 بوصات) أو أطول عند انتصابه، فهذا قضيب ذو حجم طبيعي.

ويعتبر القضيب صغير الحجم بشكل غير طبيعي إذا كان طوله أقل من 3 بوصات (حوالي 7.5 سم) عندما يكون منتصبًا، وهي حالة تسمى صغر القضيب.

منتجات تكبير القضيب

أغلب طرق تكبير القضيب المعلَّن عنها غير فعالة، وقد تتسبب بعضها في حدوث ضرر دائم بالقضيب. فيما يلي بعض أكثر المنتجات والأساليب ترويجًا:

  • الحبوب والغسول. عادةً ما تحتوي على فيتامينات أو معادن أو أعشاب أو هرمونات تدعي الشركات المصنِّعة أنها تكبِّر القضيب. لم يثبت عمل أي من هذه المنتجات، وقد تكون بعضها ضارة.
  • المخليات. لأن المخليات تجذب الدم إلى داخل القضيب، مما يجعله يتورم، فإنها تُستخدَّم أحيانًا لعلاج الخلل الوظيفي في الانتصاب.قد تجعل المخليات شكل القضيب أكبر مؤقتًا. لكن استخدام المخلية لفترات كثيرة للغاية أو طويلة للغاية من الممكن أن يتسبب في تلف النسيج المرن في القضيب مما يؤدي إلى انتصاب أقل صلابة.
  • التمارين الرياضية. أحيانًا ما يُطلَّق عليها جيلكينج، تستخدم هذه التمارين حركة اليد فوق اليد لدفع الدم من القاعدة إلى رأس القضيب.على الرغم من أن هذه الطريقة تبدو أأمن من الطرق الأخرى، إلا أنه ليس هناك دليلاً علميًا على فعاليتها، ومن الممكن أن تؤدي إلى تكوَّن ندبات وتتسبب في حدوث ألم وتشوه.
  • الإطالة. ينطوي التمديد على إرفاق موسع أو جهاز تمديد — يُشار إليه أيضًا باسم جهاز سحب قضيبي — بالقضيب لبذل شد لطيف.أبلغت بعض الدراسات الصغيرة بزيادة الطول من نصف بوصة إلى بوصتين (حوالي من 1 إلى 3 سنتيمترات) باستخدام هذه الأجهزة.يلزم إجراء أبحاث أكبر وأكثر دقة لإثبات السلامة والفعالية.

جراحة تكبير القضيب مليئة بالمخاطر وقد لا تنجح

كشفت الدراسات أن التقنيات الجراحية المتاحة لإطالة القضيب لها نتائج متباينة فيما يتعلق بالسلامة والفعالية ورضا المرضى.

وقد تضيف الجراحة نصف بوصة (1 سنتيمتر) إلى مظهر القضيب الرخو ولكن لا يغير الطول الفعلي للقضيب. في أسوأ الأحوال، يمكن أن تؤدي الجراحة إلى مضاعفات مثل العدوى والتندب وفقدان الإحساس أو الوظيفة.

والخلاصة !

يعتقد الكثير من الرجال أن زيادة حجم القضيب لديهم سيجذب إليهم الزوجة أكثر، ولكن الفرص التي يقدمها القضيب لديك تكون في نطاق الحجم الطبيعي.

حتى إذا كان قضيبك أكثر من المعدل الطبيعي، قد لا تهتم شريكتك لهذا الأمر، بقدر ماتتوق دائما إلى حبك ومشاعرك تجاهها.

تحدث عن مخاوفك مع شريكتك، أو تمتع باللياقة البدنية. إذا لم تساعد تلك الخطوات، تحدث إلى استشاري مهني عن مخاوفك.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق