تعرّف على سبب تسمية حلوى «لقمة القاضي» بهذا الاسم وقصتها

لا يوجد شخص يعشق الحلوى إلا ويعشق تناول ” الزلابية” أو ” لقمة القاضي” فهي عبارة عن كرات صغيرة غارقة في الشيكولاتة أو في شربات العسل، ويعشقها الكبير والصغير والأطفال.

وتتمتع ” لقمة القاضي” بشعبية كبيرة في الوطن العربي حيث قال البعض إن لها قصتان، حيث تعود أصولها إلى العراق والبعض الآخر قال إنها من اليونان.

وجاء سبب تسمية الحلوى بـ “لقمة القاضي” لأن القضاة كانوا يعشقون تناولها حيث أنها خفيفة على المعدة وغنية بالسعرات الحرارية فمن هنا جاء سبب تسميتها بلقمة القاضي.

وقال البعض الآخر إن لقمة القاضي هي حلوى يونانية الأصل، ويعشق اليونانيون تناولها حيث تُسمى عندهم باسم “لوكاماديس” ويفضلون تناولها بالقرفة مع الآيس كريم.

ولن تجد بيت في الوطن العربي وبمناسبة حلول شهر رمضان لا يحلو من طبق الزلابية أو لقمة القاضي أو العوامة، فجميع العرب يعشقون تناولها مع كوب من الشاي أو القهوة.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق