أسباب ظهور الشخص بعمر أصغر أو أكبر من سنه الحقيقي

في بعض الأوقات، قد ننخدع بأعمار بعض الأشخاص حيث يظهرون بعمر أصغر من أعمارهم الحقيقية والعكس صحيح.

كشفت دراسة حديثة تم إجرائها في جامعة جنوب كاليفورنيا الأمريكية إن ظهور الأشخاص بشكل أصغر من سنهم الحقيقي أو العكس يعود إلى عوامل جينية، أو بعض التغييرات التي قد تحدث له فتؤثر على حمضه النووي، وبالتالي تؤثر على شكله.

كما ذكرت الدراسة أن الإنسان قد يكون لديه عمر جيني يصل لـ100 عام أو يصل لـ20 عام، بجانب أن بعض العوامل الخارجية مثل التدخين والسمنة والتعرض للتلوث، يؤثر بشكل سلبي على صحة وبشرة الإنسان فيجعله أكبر من عمره الحقيقي.

وقال العلماء إن السمنة تُزيد من معدل الشيخوخة وتقدم العمر للإنسان بنسبة تصل إلى 18 شهرًا.

وذكرت الطبيبة إيلين كريمينز، أستاذة علم الشيخوخة في جامعة جنوب كاليفورنيا في حديثها مع صحيفة الإكسبريس البريطانية أن بعض الأشخاص يبدون أكبر من عمرهم وأخرين أصغر من أعمارهم بسبب ظروف حياتهم الاجتماعية، إذا تعرض لأمور سلبية فإن تراكم الحزن يؤثر عليه، وإذا حدث له أمر إيجابي فهذا يؤثر على نضارة جسده.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق