Connect with us

Hi, what are you looking for?

عربية وعالمية

الأردن يعتقل ولي العهد السابق و20 آخرين بعد مؤامرة لتهديد استقرار البلاد

الأمير حمزة بن الحسين
الأمير حمزة بن الحسين

اعتقلت السلطات الأردنية، اليوم السبت، ولي العهد السابق للمملكة، وما يقرب من 20 شخصًا آخرين، بعد ما وصفه مسؤولون بأنه ” مؤامرة وتهديد لاستقرار البلاد”.


وأفاد مسؤول استخباراتي رفيع المستوى، بأنه تم وضع الأمير حمزة بن حسين، الابن الأكبر للملك الحسين الراحل وزوجته الرابعة المولودة في أمريكا الملكة نور، تحت قيود في قصره في عمان، وسط تحقيق مستمر في مؤامرة مزعومة لإطاحة أخيه الأكبر غير الشقيق الملك عبد الله الثاني. وفقًا لصحيفة “واشنطن بوست”.


وقالت الصحيفة إن هذه الخطوة جاءت في أعقاب اكتشاف ما وصفه مسؤولو القصر بأنه “مؤامرة معقدة وبعيدة المدى تضم على الأقل أحد أفراد العائلة المالكة الأردنية وكذلك زعماء القبائل وأعضاء المؤسسة الأمنية في البلاد.


ونقلت الصحيفة عن مسؤول في المخابرات – رفض الكشف عن هويته- قوله: “إنه من المتوقع حدوث اعتقالات إضافية، مشيرا إلى الحساسيات الأمنية المحيطة بعملية إنفاذ القانون الجارية. وأكد مستشار أردني للقصر أن الاعتقالات تمت على خلفية “تهديد استقرار البلاد”.

Advertisement. Scroll to continue reading.


وأضاف مسؤول المخابرات أن ضباط الجيش الأردني أبلغوا “الأمير حمزة” باحتجازه، ووصلوا إلى منزله برفقة حراس، حتى مع استمرار الاعتقالات الأخرى.


وشغل الأمير حمزة منصب ولي عهد الأردن لمدة أربع سنوات قبل أن يتم نقل اللقب إلى الابن الأكبر للعاهل الحالي “حسين”.

المصدر: واشنطن بوست

Advertisement. Scroll to continue reading.

تابعونا

Advertisement