سلطان بروناي يتراجع عن قرار إعدام المثليين والزناة

تراجعت سلطنة بروناي عن تنفيذ عقوبة المثليين والزناة، بالإعدام، واكتفت بالرجم حتى الموت.

جاء ذلك بعدما تلقت بروناي انتقادات شديدة، من مشاهير عالميين مثل جورج كلوني وغيرهم، هددوا بمقاطعة كل شركات العائلة الملكة.

ويبلغ عدد سكان سلطنة بروناي 420 ألف نسمة، يبلغ عدد المسلمين فيها ثلثي عدد السكان.

وتنتشر هذه المحرمات بين سكان هذه السلطنة بصورة كبيرة، الأمر الذي دعا الأسرة المالكة إلى التفكير في عقوبات رادعة، كإعدام المثليين والزناة.

قد يعجبك ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.