3 خطوات بسيطة لضبط مواعيد نومك بعد رمضان

بعد انتهاء شهر رمضان وبداية أيام الدوام والعمل الرسمي؛ يعاني الكثير من الناس من عدم ضبط مواعيد النوم، وهو ما يمثل مشكلة كبيرة على عاداتنا اليومية ربما تؤثر على جودة ودقة العمل.

وبحسب “سبق”، الاثنين، أوضحت مديرة مركز القاهرة لأبحاث طب النوم، الدكتورة شهيرة لوزة، أن “الساعة البيولوجية” يجب أن تكون منتظمة بمعنى أن ينام ويستيقظ الشخص في نفس المواعيد وأي خلل بها يؤدي إلى الاضطراب، بالإضافة إلى ظهور أعراض الصداع والصداع النصفي.

وأشارت الخبيرة في طب النوم، إلى أن “الساعة البيولوجية” تحتاج فترة حتى تتغير، حيث أن تغييرها لابد أن يكون على مراحل، موضحةً أن الشخص إذا كان يستيقظ الساعة 11 صباحاً فعليه أن يبدأ الاستيقاظ قبلها بساعة ثم بعدها بساعة حتى يضبط مواعيده.

وشددت على أهمية عدم النوم إلا في حالة “النعاس”، وعدم تناول الحبوب المنومة، لافتةً إلى أنه مع الوقت سيبدأ المخ في إعطاء إشارة للنوم في الوقت المناسب لتوقيت الاستيقاظ.

قد يعجبك أيضاً