من عامل نظافة لملياردير .. تعرف على قصة الشاب أغروال

تحول الشاب الهندي ريتيش أغروال ذو الـ 25 عاما، من عامل نظافة إلى صاحب شركة تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار، بعد 6 سنوات فقط من إنشائها، لتصنف على أنها ثاني أكبر شركة ناشئة هندية، وهي شركة “أيويو” المتخصصة في حجز الغرف في الفنادق عبر الإنترنت، بحسب “العربية نت”.

ويخطط أغروال، لإنفاق حوالي 700 مليون دولار ليشتري أسهم جديدة في شركته، ليضاعف حصته في الشركة من خلال إنفاق ملياري دولار لتصل حصته بها إلى 30%.

أما عن طبيعة نشاط شركة “أويو” ، فالشركة تشغل نحو 1.2 مليون غرفة فندقية حول 80 شركة في العالم منها 590 ألف غرفة في الصين، وتوسعت الشركة في أنشطتها، إذ دخلت السوق الأميركي هذا العام ، لتغطي نحو 7500 غرفة في 60 مدينة بأمريكا، وفقا لبلومبيرغ.


وأضافت شركة أويو بجانب نشاطها ، توفير المساحات المكتبية المشتركة، وأماكن إقامة الطلبة، وتوفير منازل لاستضافة المسافرين كما تعدت إلى مجال نشر المجلات.

وتتبع الشركة سياسة الموازنة في العرض والطلب، في سوق الفنادق، حيث تتيح أماكن جديدة للعملاء بأسعار متنوعة، كما أنها ساعدت ملاك الفنادق في تطوير خدماتهم.
وتعود أصول أغارول إلى الحدود بين ولايتي أوريسا وأندرا برايش بالهند الشرقية، واستوحى فكرته من رحلاته في الهند، إذ كان ينزل بفنادق رديئة بسبب نقوده المحدودة، فقرر ضم الفنادق السيئة الخدمة، في منصة واحدة وعمل على تطويرها، بما يتناسب مع الجميع، وخاصة محدودي الميزانية.
وعمل الشاب الهندي في النظافة بأحد الفنادق لمدة عام كامل لكي يحصل على خبرة كاملة بعمل الفنادق.
وترك أغروال الدراسة الجامعية لينضم لمنحة ثيل، وهي منحة لرواد الأعمال لمدة عامين يرعاها مؤسس موقع باي بال والمستثمر في شركة فيسبوك.
وبعد انتهاء المنحة بعامين استطاع أغاروال أن يجمع 100 مليون دولار من المستثمرين لصالح شركته “أويو هوتلز” كما جمع 25 مليون دولار في أول دورة لجمع الاستثمارات لشركته، وهو المبلغ الذي استطاع مشارك في منحة ثيل جمعه.

قد يعجبك أيضاً