منذ نصف قرن.. رحلة تهريب رأس توت عنخ آمون من القاهرة حتى لندن

أفصحت دار كريستيز للمزادات في لندن، الثلاثاء، عن التسلسل التاريخي لتنقل رأس تمثال الملك توت عنخ آمون خارج مصر، منذ نحو 60 عامًا مضى.

وبحسب “سكاي نيوز”، أشارت دار المزادات، إلى أنها حصلت على هذه القطعة الأثرية، بالإضافة إلى تابوت فرعوني خشبي وتمثال لقطة مصرية قديمة، من تاجر الآثار الألماني يدعى هاينز هيرزر، عام 1985.

وكانت القطعة الأثرية التي تتجاوز عمرها 3000 عام، مملوكة في السابق لتاجر الآثار النمساوي جوزيف ميسينا، الذي حصل عليها بدوره من الأمير فيلهلم فون ثور أوند تاكسي، بين عامي 1973 و1974، كما يُعتقد أن الأمير فيلهلم حصل عليها في ستينيات القرن الماضي.

وعلى الجانب الآخر، طالبت السفارة المصرية في لندن وزارة الخارجية البريطانية، بوقف بيع رأس التمثال، البالغ ارتفاعه 28.5 سنتيمترًا، بصالة المزادات، سعيًا لاسترداده.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.