منوعات

مصري أساء إلى النبي محمد وحاول الهرب بهذه الحيلة ولكن قُبض عليه

يوسف هاني

لجأ المصري يوسف هاني المتهم بإزدراء الأديان إلى حيلة غريبة وذلك للجوء السياسي والهجرة من مصر لإحدى الدول الأجنبية.

وكان يوسف هاني مسيحي الديانة، أساء إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وإلى الدين الإسلامي عبر حسابه في “الفيسبوك” وقام بطباعة الردود التي انتقدت فعله، كما طبع التهديدات التي جاءت له ليستخدمها حجة ويطلب بها اللجوء السياسي عن مصر عندما ذهب لإحدى السفارات الأجنبية.

ونفذ يوسف خطته لكنها لم تسير بالشكل المطلوب حتى قُبض عليه وتم تحويله لنيابة مدينة الإسماعيلية المصرية للتحقيق معه، بتهمة إزدراء الأديان.

وحاول يوسف الكذب مجددًا قائلًا بأن صفحته على الفيسبوك سُرقت لكن التحريات أثبتت أن صفحة يوسف هاني لم تُسرق ليتم القبض عليه.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية