فتاة مصرية في ريعان شبابها تبدو كسيدة مسنة ما هو السبب ؟ هنا التفاصيل

منار سعيد شابة مصرية تحمل من السنوات 22 عاماً ، تظنها للوهلة إمرأة في الثمانين من عمرها ، إذ تعاني منذ ولادتها من مرض وراثي نادر يجعلها تبدو في مظهرها كإمراة مسنة ، حيث يكتنز وجهها بالتجاعيد و علامات الشيخوخة التي يمتد تأثيرها على كامل جسدها .

تقول منار في معرض حديثها لأحد البرامج التلفزيونية إن المرض الوراثي الذي تعاني منه جعلها لا تعيش حياة إجتماعية طبيعية في طفولتها و كان زملاؤها في المدرسة ينفرون منها ، فضلاً عن تعرضها للسخرية ، لكنها إجتازت ذلك بفضل مساعدة والدتها لها و قد تمكنت من الإستمرار في دراستها إلى حين وصولها مرحلة الماجستير .

قد يعجبك ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.