«نزار باهبري» مريض الإيدز يستطيع أن يتزوج بغير مصابة لإنجاب أطفال

0 62

أكد ‏استشاري الطب الباطني والأمراض المعدية، الدكتور نزار باهبري، أن مريض الإيدز يستطيع أن يتزوج من غير مصابة لإنجاب الأطفال، ولكن بشروط.

وأوضح الدكتور “باهبري” أن مريض الايدز لا ينقل العدوى نهائيًّا إلا عن طريق الممارسة الجنسية الكاملة فقط.

وقال لبرنامج معالي المواطن أمس: “استخدمنا هذا المرض خلال الـ20 سنة الماضية لتخويف الشباب، وإرهاب الناس”. محذرا في هذا الصدد من أن المنطقة العربية من أكثر المناطق التي يزداد بها المرض بحسب تحذيرات منظمة الصحة العالمية منذ 5 سنوات؛ وذلك بسبب التعامل الخاطئ مع مرض الإيدز، وإعطائه أكبر من حجمه.

‏وأردف: دراسات من دول عدة، شملت 15 ألف مريض مصابين بالإيدز، كانوا على علاقة زوجية جنسية كاملة يوميًّا أو أسبوعيًّا من غير واقٍ على مدار 8 سنوات، وبلغت نسبة المرضى الذين كانوا مصابين ونقلوا المرض لغير المصابين صفرًا.

إعلان

ولفت باهبري إلى أن مريض الإيدز إذا وجد فتاة مصابة أو غير مصابة في العالم كله فمن حقه أن يتزوج إذا كانت الفتاة موافقة. مشيرًا إلى أن القانون في السعودية بخصوص زواج المصابين بمرض الإيدز ينص على أنه إذا أراد المصاب أن يتزوج غير سعودية فيجب أن يتزوج امرأة غير مصابة، وإذا كانت سعودية فيجب أن تكون مصابة بالمرض. مشيرًا إلى أن هناك نساء غير مصابات في السعودية لديهن استعداد للاقتران والزواج من مصابين بالإيدز.

وأضاف: نحن الأطباء لا نمنع هذا الزواج، ونسمح به. ولو سألنا شيخ نقول له راضون؛ لأن العلم يقول ليس هناك خطورة أو مشكلة.

‏وتابع: مريض الإيدز علاجه الآن أصبح مثل علاج مريض السكر؛ إذ يتناول المريض حبة واحدة في اليوم. وإن الأدوية غالية لكن السعودية تقدم أحدثها في العالم مجانًا لكل مواطن.

‏‏‏وفي تقرير للبرنامج عن معاناة مرضى الإيدز في ظل ضعف الدعم وظلم المجتمع رفض خالد – وهو أحد المتعايشين مع مرض الإيدز منذ أكثر من 8 سنوات – ظهور ملامحه خشية فقدانه وظيفته مؤكدًا أنه لا يتذكر حتى الآن سبب إصابته بالمرض.

وروى سعد – وهو متعايش آخر مع المرض – موقفًا أثر في نفسيته قائلاً: “اللي شفته أغلب الناس يتنجسون مني، لدرجة مرة من المرات كانوا قاطعين كيكة، وأخذت قطعة منها بيدي فرموها”. لافتًا إلى أنه الآن يتحاشى إخبار الناس بحقيقة مرضه بأنه مصاب بالمرض الخبيث خشية من نظرة المجتمع المتخوفة من مرض الإيدز.

النشرة البريدية
اشترك في النشرة البريدية للحصول على أهم الأخبار على بريدك يومياً.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.