كورونا يُساعد مديرة عقارية فرنسية على الإبداع في الرسم

ساعد انتشار فيروس كورونا، رسامة فرنسية تُدعى آجنيس جويت الاهتمام بهوايتها المفضلة وهي الرسم داخل منزلها.

وتعمل جويت مديرة عقارية، وقررت اللجوء إلى الرسم لإخراج الطاقة التي بداخلها وذلك بعد أن قررت الحكومة الفرنسية إبقاء الناس في منازلها كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبعد 5 أسابيع، قالت جويت إنها قررت الرسم بالألوان المائية وذلك من أجل الهرب من ضغوط الحجر المنزلي.

واعترفت جويت بأنها استخدمت حائط منزلها للرسم عليه، حيث تعيش في شقة مساحتها 94 مترًا مع ابنيها البالغين، ومنذ بدء العزل لم تخرج جويت إلا لمرة واحدة وذلك من أجل شراء البقالة ثم خرجت مرة أخرى لممارسة رياضة الجري.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق