منوعات

كمامات على الموضة لأصحابها رغم أزمة كورونا !

أصبحت الكمامات، حاليًا جزء لا يمكن فصله عن الإنسان، حيث بات ارتداءها أمرًا مهمًا وذلك لتفادي الإصابة بـ فيروس كورونا.

ولجأ صانعو الكمامات إلى صناعتها على الموضة، حيث يطلب البعض من مستخدميها، طباعة وجهه على الكمامة، أو وضع شفاه حمراء كبيرة، على كمامة مصنوعة من المطاط الصناعي، القابل لإعادة الاستخدام.

ويُوجد هذا الأمر في إندونيسيا، حيث يُرسل الزبائن طلباتهم عبر الإنترنت ويحملون الصور التي يريدون طباعتها على الكمامات، حيث يستغرق إنتاجها حوالي نصف ساعة، كما أن تكلفتها تصل إلى حوالي 4 دولارات أمريكية.

كما تُوجد كمامات في ماليزيا بها جيوب اختيارية وذلك من أجل إضافة الفلاتر، مع إنتاجها من خزين من الأقمشة المنقوشة والمزينة.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية