منوعات

قصة وفاة مأساوية لناشطة أوغندية تدفع عائلتها لطلب 270 مليون دولار كتعويض

متنزه أمريكي

طالبت عائلة ناشطة أوغندية، تعويضات قدرها 270 مليون دولار أمريكي من متنزه أمريكي، وذلك بعد أن ماتت داخل المتنزه قبل عدة أشهر.

وكانت الناشطة الراحلة إستير ناكاجيغو صاحبة الـ25 عامًا زارت متنزه آرتشز الوطني بولاية يوتا الأمريكية في منتصف يونيو الماضي مع زوجها الفرنسي لودوفيك ميشو، حيث اصطدمت سيارتهما بعائق معدني لم يكن مغلقًا بشكل جيد ثم جاءت عاصفة ودفعتهما خارج الطريق، مما أدى لقطع رأس الشابة، التي كانت تجلس قرب مقعد السائق.

وطالب الزوج الفرنسي الذي يعيش في ولاية كولودرادو الأمريكية 240 مليون دولار كتعويض، بينما طلبت أسرة الناشطة الأوغندية الراحلة الحصول على 30 مليون دولار.

وعُرف عن الناشطة إستير ناكاجيغو التزامها في مشاريع خيرية مثل التي تدعم التعليم وتوعية السيدات الحوامل.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية