عادة يومية تصيبك بالموت المفاجئ

أثبتت دراسة علمية أن الشخص الكسول هو أكثر شخص معرض للموت المفاجئ من خلال إصابته بسكتة دماغية، وذلك إذا استمر الكسل على مدار عشرين عامًا.

وأضافت الدراسة أن الأشخاص الذين يعتمدون على الرياضة بشكل يومي او أسبوعي هم من يملكون فرصة أكبر للبقاء على قيد الحياة.

وحذرت الدارسة هواة الراحة وعدم النشاط، والذين لا يريدون أن يتحركوا من أماكنهم طوال اليوم، أو الذين يجلسون امام التلفزيون، أو الحاسوب لساعات غير معدودة في اليوم من مخاطر الموت المفاجئ.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق