عائلة إيطالية مكونة من 18 فردًا .. تكشف كيف تتعامل مع كورونا ؟

تعيش عائلة إيطالية مكونة من الأب والأم و 16 إبنًا حياة خاصة تحت سقف منزل واحد، وذلك في ظل تفشي فيروس كورونا المُستجد.

وقالت وكالة أجي الإيطالية إنه عندما يرن المنبه في المنزل التي تبلغ مساحته 110 متر، فإن العائلة تستيقظ لتقوم ببعض المهمات في بضع دقائق.

ويُعد أصغر فرد في العائلة عمره 8 سنوات، بينما يبلغ أكبرهم 25 عامًا، كما أن كل فرد في المنزل لديه مهمة محددة وهي تحضير وتنظيف مائدة الطعام وغسل وكي الملابس ومساعدة الأخوة الأصغر سنًا.

ولم تختلف حياة عائلة أنيانا كثيرًا بعد فرض الحجر الصحي، حيث أصبحت العائلة تقضي معًا عدد ساعات زيادة، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأكد الأب على أن بقاء أسرته حوله، هي أكثر شيء يُسعده، كما أن هناك نظام للأطفال الذين يدرسون، حيث يدرس 15 إبنًا وابنة في المراحل التعليمية المختلفة بداية من التعليم الابتدائي حتى الجامعة، ويستخدمون الكمبيوتر الخاص بوالدهم في ظل مراقبة شديدة من الأم.

يذكر أنه تم تحديد المساحات في المنزل، حيث يدرس 3 أولاد في غرفهم في الطابق العلوي و 3 آخرين في المطبخ، و3 في المرآب، وإبن عند المدخل.

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق