منوعات

شاهد بالصور .. قصة فتاة بريطانية جميلة عانت من مرض الأكزيما فشُفيت وأصبحت أجمل !

الفتاة باولا التي تعاني من الأكزيما

نجحت فتاة بريطانية جميلة في الشفاء من مرض ” الأكزيما” التي تعرضت له بالفترة الأخيرة، وذلك من خلال تناولها غذاء معين مكون من الخضروات النيئة والفواكه.

وتحدث البريطانية بولا أدامكزيك بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قائلة إنها تعرضت للإصابة بالأكزيما بطفولتها ومضيفة بأن تناولها لـ حليب الصويا ربما تسبب في إصابتها بـ “الأكزيما” منذ أن كانت صغيرة.

وانتقلت باولا صاحبة الـ23 عامًا من مدينة كراكوف البولندية حيث وُلدت هناك، من أجل الإقامة والعيش بمدينة تونتون البريطانية، وذلك من أجل دراسة علاج الدعم النفسي، وذلك بعد ملاحظتها أن بشرتها ساءت حالتها ولم تنجح مضادات الهيستامين وكريمات الستيرويد في تخفيف حالتها، وذلك بعد أن تدهورت.

وعانت باولا من جروح في جلدها كما أن جلدها تقشر وذلك بسبب المرض، كما أنها لم تعد قادرة على ممارسة الأمور البسيطة مثل الاستحمام والطهي.

الفتاة باولا التي تعاني من الأكزيما
الفتاة باولا التي تعاني من الأكزيما

واضطرت باولا للبحث عن نصائح في الإنترنت، حتى وجدت أن تناول بعض الأطعمة النيئة والخضروات فقط يُمكنها من الشفاء من مرضها.

وبداية من عام 2018، اتبعت باولا هذا النظام الغذائي حيث فقدت بسببه الكثير من الوزن، إضافة إلى الشفاء من الأكزيما، كما ابتعدت أيضًا عن تناول الأطعمة النشوية والسكر.

الفتاة باولا التي تعاني من الأكزيما

ويتكون النظام الغذائي الجديد لـ باولا من نودلز الكوسا والأفوكادو والسلطات والسوشي النيء وفاكهة ماراكويا والبطيخ وفاكهة الأناناس، كما أكدت على أنها تتناول بكل صباح كأس كبير من عصير الكرفس، الذي يُعد علاجًا فعالًا لمرض الأكزيما.

وأكدت باولا أن هذا النظام الغذائي الجديد جعلها تفقد الكثير من الوزن ليُصبح جسمها مناسب وتمارس وظيفة حلمها وهي العمل كموديل.

الفتاة باولا التي تعاني من الأكزيما

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية