منوعات

سيدة تستفيق من «غيبوبة كورونا» لتجد نفسها أم لـ توأم !

أم بريطانية مع التوأم

أصبحت بريطانيا شاهدة على معجزة طبية متمثلة في إنجاب سيدة صاحبة بشرة سمراء لتوأم رغم أنها كانت في غيبوبة بعد أن أُصيبت بـ فيروس كورونا.

وكانت الطبيبة بربتشوال أوك أُصيبت بأعراض فيروس كورونا في أواخر شهر مارس الماضي ونقلت إلى مستشفى الملكة إليزابيث وانتهى الأمر بدخولها في غيبوبة ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي وذلك بعد أن تم إثبات إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت أوك إنها قبل دخولها في غيبوبة كانت حاملًا في توأم وشعرت أنها أجهضت الجنينين لكنها تفاجئت بقدومها إلى الدنيا.

وكان من المفترض ولادة أوك للتوأم في منتصف يوليو الماضي، ولكن الأطباء أجريا عملية ولادة قيصرية لها لتلد الطفلين في 10 أبريل 2020 حيث كانا بعمر الـ26 أسبوعًا فقط.

أم بريطانية مع التوأم

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية