رئيس الفلبين يدمر سيارات الفاسدين

شرف الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي؛ الثلاثاء، على عملية تدمير عشرات السيارات الفارهة، وتسويتها بالأرض، وذلك ضمن حملة لمكافحة الفساد في البلاد.

وفي تقرير مصوّر، بثّت صحيفة “الديلي ميل”، تفاصيل عملية السحق التي تمّت بجرافات ضخمة سارت فوق السيارات في العاصمة الفلبينية مانيلا.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن السلطات ضبطت السيارات في أثناء محاولة تهريبها إلى الفلبين.

وأضافت أن تدمير السيارات يأتي ضمن محاربة الفساد في دوائر الجمارك، التي تعد أكثر السلطات فساداً في البلاد.

وبلغ عدد السيارات المسحوقة 30 سيارة، بقيمة وصلت إلى مليون و200 ألف دولار أميركي، وكانت السيارات من طرازات: جاكوار، ولكزس، وكورفيت شيفروليه وغيرها.

ويعد دوتيرتي؛ مكافحة الفساد والمخدرات، أولويته خلال ولايته الرئاسية الأولى التي بدأت عام 2016.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط الكوكيز لتسهيل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني. تعرف على المزيد عن سياسة الخصوصية لموقعنا موافق