دراسة.. الصوت والضوء يحد من مرض الزهايمر

كشف باحثون من معهد التكنولوجيا الأمريكي ماساتشوستس، أن علاج الصوت والضوء يمكن أن يحد من خطورة الإصابة بمرض الزهايمر، و يحسن الخلايا الإدراكية للمريض.

و وفقاً لصحيفة «ميرور» البريطانية فقد أكدت الدراسة التي أجراها الباحث في المعهد «لي هيوي تساي»، أن الصوت و الضوء يمكن أن يدمر اللويحات البروتينية الضارة الموجودة داخل الدماغ و القاتلة لخلايا المخ.

و أوضحت التجارب التي أجريت على الفئران، أن التعرض للعلاجات الضوئية و الصوتية لمدة ساعة واحدة في اليوم، يعمل على خفض مستويات اللويحات الأميلويد و البروتينات في أجزاء من الدماغ خاصة بالتعلم والذاكرة، الأمر الذي يحفز خلايا الدماغ ،ويحسن الخلايا الإدراكية للمريض.

كما لاحظ الباحثون أن الآثار الإيجابية عند علاج الفئران قد تلاشت بعد أسبوع، ما يعني أن العلاج يجب أن يعطى للمرضى بشكل مستمر للحفاظ على فوائده.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً