دافع عن مطعمه من السرقة فأصبح بـ نصف جمجمة

وقع حادث سطو مريب انتهى بقتل طباخ، إكلينيكيا، حيث تسبب اللص الأمريكي في تحطيم نصف جمجمته عندما حاول مقاومته.

وبحسب صحيفة “صن” البريطانية، فقد تعرض ستيفن أوغسطين (32 عاما) لحادث مروع جعله يفارق الحياة إكلينيكا لفترة تزيد على العام، ففي مايو عام 2018 قام شخص عنيف بضربه بمضرب بيسبول بنيويورك بالولايات المتحدة.

وشخص الأطباء حالته على أنها شلل كامل، ويعتبر بنصف جمجمة فقط بسبب شدة الضرب التي تسببت في انحناء وكسر نصف عظام الرأس تماما.

ولكي يعود ستيفن للحياة، عليه إجراء عملية جراحية مكلفة، لاستبدال عظام الرأس بجمجمة بلاستيكية خاصة لحماية دماغه.

والمثير للجدل أن اللص المتسبب في الواقعة، لم يمكث في السجن أكثر من 3 أيام، بحجة أنه لم يقصد كل هذا الضرر الذي لحق بـ ستيفن.

قد يعجبك أيضاً

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. موافق