خطر كارثي يجعل رحلة رواد الفضاء إلى المريخ «مستحيلة»

أظهرت نتائج أبحاث أجراها علماء فضاء، أن الإشعاعات الكونية الخطيرة تجعل تنفيذ مهام بشرية على كوكب المريخ يبدو مستحيلاً.

وبحسب “سكاي نيوز”، فإن أي إنسان يسافر إلى الكوكب الأحمر سيتعرض للإشعاع الكوني بمقدار 700 ضعب مقارنةً بما يتعرض له البشر على الأرض، مما يعني أن يوم واحد في الفضاء يعادل الإشعاع الذي يتم تلقيه على الأرض لمدة عام كامل.

وأكدت نتائج الأبحاث، أن رائد الفضاء سيتعرض إلى 60%  من الحد الأقصى لجرعة الإشعاع الكلي طوال حياته، وهو يقوم برحلة إلى كوكب المريخ، التي تستغرق عدة أشهر.

قد يعجبك أيضاً