حكم تفكير المرأة في غير زوجها

أوضح الشيخ علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية حكم تفكير المرأة في غير زوجها وأيضا تفكير الرجل في غير زوجته.

وقال الشيخ على فخر أن تفكير المرأة في غير زوجها أو العكس، يؤدي لانشغال القلب بالحرام وانشغال القلب في الغالب يؤدي إلى حركة الجوارح للاستجابة للحرام.

جاء ذلك خلال رده على سؤال : هل مجرد تفكير المرأة في رجل آخر غير زوجها حرام شرعًا؟ وماذا عن الرجل.. هل يختلف الحكم لو قام بنفس التفكير؟.

وأضاف الشيخ فخر : “يجب البعد عن الشخص الآخر وتجنب رؤيته وعدم التواجد معه في مكان واحد بقدر الإمكان والقرب من الزوج وتذكير النفس دائما بما بينهما من محبة ونعمة الحياة الزوجية الهادئة المستقرة وما كان بينهما من ذكريات جميلة والتفكير في مستقبل الأولاد وما يجب على الزوجين من العمل لبناء هذا المستقبل ثم الدعاء والانشغال بذكر الله تعالى.”

قد يعجبك أيضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط للمساعدة في توفير أفضل تجربة ممكنة لك. من خلال الاستمرار في استخدام الموقع، فإنك توافق على ذلك. اغلاق