تمساح يقضم ذراع عروس لكنها تقرر مواصلة الزفاف صور ومحطات

قررت عروس مواصلة الإعداد لحفل زفافها وإتمامه، رغم فقدانها ذراعها إثر هجوم تمساح ضخم عليها، أثناء تنزهها بجوار نهر مع خطيبها في زيمبابوي قبل أيام قليلة من الزواج.

وكانت زانيل نادلوفو وخطيبها جامي فوكس، يتنزهان على متن قارب صغير في نهر بمدينة بولاوايو جنوب غرب زيمبابوي، عندما قفز عليها تمساح وعضها من ذراعها اليمنى. وحاول جامي إنقاذها من فك التمساح الذي تركها وعاد إلى الماء، في الوقت الذي أصيبت فيه زانيل بنزيف حاد وتم نقلها إلى المستشفى، حيث نجح الأطباء في إنقاذ حياتها لكنها خسرت معظم ذراعها وفقًا لصحيفة “مترو” البريطانية. وقالت الصحيفة نقلًا عن وسائل إعلام محلية في زيمبابوي: “رغم فقدانها جزءًا كبيرًا من ذراعها، أصرت زانيل على المضي قدمًا في حفل الزفاف، وتم ذلك في كنيسة تابعة للمستشفى”.

قد يعجبك أيضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

يستخدم موقع مَشاهد ملفات تعريف الارتباط الكوكيز لتسهيل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني. تعرف على المزيد عن سياسة الخصوصية لموقعنا موافق