تقرأ لغة الجسد.. «فيسبوك» يطوّر روبوتات عاطفية تمكنك من اكتشاف العالم

يخطط موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لتطوير روبوتات حساسة عاطفيًّا يمكنها استكشاف العالم وتحديد الأشياء والأشخاص، حيث تحتوي على أجهزة استشعار تسمح بمعرفة الأشخاص للتفاعل معهم والحكم على حالتهم العاطفية.

وبحسب “سكاي نيوز”، الخميس، فإن كل روبوت سيكون مدعومًا بكاميرات وأجهزة استشعار، مما يسمح بمسح وتفسير الوجوه ولغة الجسد والحالة العاطفية المحتملة، كما ستسمح الميكروفونات للروبوتات بالتحدث إلى الناس أو اختيار صوت شخص يتصل بهم.

يشار إلى أنه تم توضيح مفهوم الروبوتات الاجتماعية في براءة اختراع أوروبية قدمتها شركة وسائل التواصل الاجتماعي في 16 مايو الجاري، ومع ذلك لا يُعرف ما إذا كان فيسبوك سيتابع عملية تسجيل براءات الاختراع ويجعل تصميمات الروبوت الخام حقيقة واقعية.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.