منوعات

تطورات جديدة حول قضية هروب عالمة صينية من بلدها بسبب كورونا

كُشفت معلومات جديدة حول قضية العالمة الصينية “لي مينغ يان” التي هربت من بلادها قبل أشهر قليلة، بسبب خوفها من ملاحقة السلطات الصينية لها بعد أن كشفت معلومات عن تستر بلادها عن فيروس كورونا.

وكانت لي مينغ يان قالت إن رؤسائها في العمل بالجامعة، حذروها من التحدث عن انتشار فيروس كورونا، وذلك في ديسمبر 2019، مما جعلها تهرب من بلدها بعد أن كشفت بعض المعلومات حول تستر الصين وعدم كشفها للحقائق الكاملة حول الفيروس.

ونفت جامعة هونج كونج الصينية صحة ما قالته العالمة يان، وأضافت الجامعة أن حديث يان عن الفيروس غير صحيح ولم يُستند إلى أدلة علمية.

وأضافت الجامعة أن يان لم تدرس أبدًا انتقال corona virus 2019 من شخص لـ آخر.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية