«المطلق» عن رمضان: «أحسنوا الختام فقلوبنا تحترق»

أوصى الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، عضو هيئة كِبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، المسلمين بالإحسان في ختام رمضان، عبر الشروع في التكبير والتحميد والتهليل تطبيقًا للمنهاج القرآني “وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”.

وقال الدكتور “المطلق”، في برنامج “فتاوى” على القناة السعودية الأولى، الإثنين، إن يوم العيد يوم عبادة ويستحب الإكثار من التكبير والتهليل والتحميد والتسبيح ليكون أثر العبادة متواصلاً، كما قال ﷺ “إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالْخَوَاتِيمِ”.

ووصف المؤمن بأنه إذا فارق رمضان فكأنما “يفارق حبيبًا وصديقًا” ولسانه يقول “راح رمضان الله يخلف علينا ليته يمتد”، متابعًا: “قلوبنا تحترق لأنها أيام فاضلة ومباركة، فإن ذوق العبادة نعمة من أعظم نعم الله تعالى”.

اشترك في خدمة واتساب مَشاهد
قد يعجبك ايضاً
شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.