منوعات

إيميلات هيلاري كلينتون تكشف كواليس العمل الخفي بين الجزيرة القطرية وإدارة أوباما

هيلاري كلينتون

كشفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعض الملفات والوثائق السرية التي أُرسلت من هيلاري كلينتون وزيرة خارجية أمريكا السابقة في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بواسطة البريد الإلكتروني.

وعرضت المستندات و”الإيميلات” تواصل هيلاري مع قناة الجزيرة القطرية بوق قطر الداعم للإرهاب والفوضى، مع استغلال “الجزيرة” وذلك من أجل تلميع صورة أوباما وإدارته وقتها.

وعُرض في البريد الإلكتروني زيارة قامت بها هيلاري إلى العاصمة القطرية الدوحة لزيارة مقر قناة الجزيرة، وجاء في الزيارة جلوسها مع وضاح خنفر المدير لشبكة قنوات الجزيرة ومع توني بورمان المدير العام لقناة الجزيرة الناطقة بالإنجليزية.

واختتمت هيلاري كلينتون وكان ذلك في عام 2010 اجتماعها في قطر بعد لقاء مسؤولي قناة الجزيرة مع حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء قطر سابقًا، الذي يُعد صاحب السلطة المطلقة في قناة الجزيرة.

وبعد لقاء رئيس وزراء قطر السابق، حرصت هيلاري على الاجتماع بقادة “سنتيكوم” وهي الإدارة المسؤولة عن منطقة الشرق الأوسط ومصر في القيادة المركزية الأمريكية”، بقاعدة العديد الأمريكية الموجودة في قطر.

وأيضًا فضحت الرسائل الإلكترونية لـ هيلاري حديثها مع حمد بن جاسم رئيس وزراء قطر آنذاك حول ضرورة مشاركة قطر في صندوق الاستثمار المصري الأمريكي حيث رحبت قطر بالأمر.

وأشارت الوثيقة إلى أنه تم إطلاق صندوق الاستثمار المصري الأمريكي بالبداية بمبلغ 60 مليون دولار أمريكيكما تم الإعلان وقتها من قبل قطر عن حزمة من المساعدات المالية قدرها ملياري دولار أمريكي إلى مصر.

كذلك أوضحت الوثيقة الخاصة بـ هيلاري كلينتون إصرار قطر على التدخل في الشأن المصري، والشأن التونسي عن طريق المشاركة والمساهمة ماليًا في صندوق الاستثمار الأمريكي الموجود في البلدين.

رسالة هيلاري كلينتون
هيلاري كلينتون
هيلاري كلينتون

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية