منوعات

إعادة القبض على سجين هارب في أمريكا .. ظل مختبئًا لمدة 49 سنة عن أعين الشرطة !

ليوناردو موزيس

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي يوم الجمعة الماضية أنه ألقى القبض على سجين ظل مختبئًا لمدة 49 سنة، أي منذ عام 1971.

وكان السجين ليوناردو موزيس يمضى عقوبة السجن مدى الحياة، وذلك بعد أن قتل سيدة مقيمة في مدينة بيتسبرج الأمريكية في عام 1968، لكنه هرب من الشرطة أثناء مشاركته في جنازة جدته.

وجاءت جريمة القتل التي ارتكبها موزيس، بعدما أقدم على إطلاق قنبلة حارقة عقب اغتيال المناضل لوثر كينج شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أصابت هذه القنبلة الحارقة السيدة التي كانت متواجدة أمام المنزل التي أُطلقت منه القنبلة، مما أدى لوفاتها في الحال.

وغيّر موزيس من شكله حيث ظل يعمل في إحدى الصيدليات منذ عام 1999 لكنه في مطلع عام 2020، تم إلقاء القبض عليه وذلك بعد أن فُتحت التحقيقات في القضية من جديد.

هذا الموقع يقوم باستخدام الكوكيز. إذا استمرّيت بالتصفّح، فإنّك توافق على استخدامنا للكوكيز موافق تصفّح سياسة الخصوصية