لعبة فيفا.. تفرح المهووسين وتستفز أغلب اللاعبين

تعد لعبة “فيفا” التابعة لشركة “إي أي سبورتس” الأميركية المختصة بالألعاب الإلكترونية، إحدى أكثر الألعاب شيوعاً في العالم، لمحاكاتها واقع كرة القدم والملاعب واللاعبين بشكل شبه مثالي، إلا أن الأخيرين لا يبدون رضاهم التام عن بعض خصائصهم الافتراضية.

وأعلنت “إي أي سبورتس” أن يوم 28 سبتمبر هو الموعد الرسمي لنزول لعبة “فيفا 19″، الإصدار الجديد والذي يتضمن عدة أطوار جديدة بداخل اللعبة، كما شهد إضافة الدوري الصيني فيها لأول مرة. ودائماً ما يترقب مهووسو اللعبة تعليقات بعض اللاعبين المحترفين حول خصائصهم في اللعبة وشكاواهم المستمرة.

ففي نسخة “فيفا 15″، اشتكى الإنجليزي ريو فيردناند، مدافع مانشستر يونايتد السابق من سوء أرقامه في اللعبة وقال: لا أعلم من يقوم بهذه الإحصائيات في مبنى “إي أي”، ولكن إن كان يود مقابلتي وجها لوجه سأفعل ذلك، واشتكى البلجيكي إيدين هازارد من صغر حجمه في النسخة نفسها وقال: حجمي صغير جداً في اللعبة، أحتاج إلى عدة سنتيمترات كي أظهر بشكل أكبر.

وقال الإنجليزي هاري كين عن خصائصه الافتراضية: أعتقد أن تسديداتي يجب أن تكون في التسعينات، وأيضا مهاراتي الدفاعية، كما يجب عليهم تحسين أرقامي في التمرير، فأنا أفضل من 71.

وأبدى التركي نوري شاهين رضاه عن أغلب خصائصه في إحدى النسخ، وقال: لقد كانوا كرماء معي، لأني كنت مصاباً لقرابة عام، ولكن كان يجب عليهم تحسين رقمي في الرأسيات برقم أعلى من 47، فيما استاء مواطنه هاكان تشالهانوغلو، من أرقامه الخاصة بقوته البدنية، وقال: يجب أن أكون أعلى من حيث التسديد، وأتمنى أن يحسنوا أرقامي في القوة البدنية كي أستطيع الفوز بالالتحامات البدنية.

ولم يبدِ الفرنسي سمير نصري رضاه عن سرعته في إحدى النسخ، خلال إحدى المقابلات: لست سعيداً بسرعتي في اللعبة، خاصة أني ألعب في مركز الجناح.

ويعد الإنجليزي الضخم أكنفينوا من أكبر اللاعبين وأعرضهم، ولكنه أكد أنه يستحق الوصول إلى الرقم 99 في القوة البدنية باللعبة، لينشر مقطعا مرئيا له وهو في صالة الحديد ويقوم بالتمارين مظهراً عضلاته المفتولة، وكتب: ماذا يجب علي فعله للوصول إلى 99؟. فيما أظهر الفرنسي بنجامين ميندي غضبه من أرقامه المنخفضة: ألh تملكون تلفازا في الموسم الماضي؟ تقييمي 78؟ حقاً؟”.

ولكن الألماني سامي خضيرة كان انتقاده يعود إلى شكله وليس الأرقام، تحديدا من شعره الطويل وقال: أقدر حبكم لشعري الطويل ولكنني حلقته منذ أكثر من عامين.

ويعد المهاجم البلجيكي ميتشي باتشوايي أحد أكثر اللاعبين تفاعلاً مع “فيفا” حيث قال بعد إصدار نسخة فيفا 17: ضعيف في التمرير، فقط 59. وفي السنة التي تلتها قال: أرجوكم اشرحوا لي: منتقدا الطاقات الخاصة به في فيفا. فيما قال الإنجليزي نايل رينجر، لاعب كريستال بالاس وساوثهامبتون السابق: تعرضي للحبس ألغى وجودي تماما في اللعبة، ماذا لو كان ميسي أو كريستيانو مكاني، هل كان هذا ليحدث؟

واشتكى الحارس التشيكي بيتر تشيك من ظهوره في لعبة “فيفا 19” مرتدياً واقي الرأس خلال مفاوضات انتقاله في اللعبة، وقال: هذا خطأ.. أفضّل أن أكون مرتدياً ربطة العنق بدلاً من الواقي خلال مقابلة رسمية.

شاهد ايضاً

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.